المساواة بين الجنسين

يشكل اليوم موضوع مكانة المرأة والأقليات الدينية خاصة في العالم العربي الإسلامي أحد القضايا الأكثر إثارة للجدل في البلدان الغربية أكثر منها في الدول العربية نفسها. رغم أن مكانة المرأة في الثقافة القانونية والاجتماعية في الإسلام تخلط غالبا بنظام باغض للنساء يعمل على الإنقاص من قيمة المرأة وأهليتها مدى الحياة (النساء الأفغانيات مثلا)، تشتبه بعض الأحكام التمييزية الخاصة بالمرأة والأقليات الدينية في عدد كبير من البلدان المسلمة انتهاكا حقيقيا لحقوق الإنسان.

 

من هنا يجب الإقرار بضرورة إرساء مبادئ حقوق الإنسان في كل مكان وحيثما أمكن، بالخصوص في العالم العربي وإفريقيا، مبادئ جعلتها اليونسكو من أولوياتها العالمية. وبالتالي، حددت اللجنة الوطنية الجزائرية للتربية والثقافة والعلوم من بين أولوياتها ترقية بمختلف الوسائل صورة الثقافة العربية الإسلامية كثقافة التقدم في مسار السلام، وقيم مجتمع يحترم المبادئ العالمية لحقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين والاعتراف بالتنوع الديني.  

UNESCO   تابعنا :       الخدمات الصحفية       منتدى       Facebook الفيسبوك       Twitter تويتر       Youtube يوتيوب       لجنة الإنترنت.